Header AD

صورة أخرى لأكاذيب المسلمين على بورما

من الأمثلة الطريفة على الحالة التي وصل إليها المسلمون من ترويج الأكاذيب وعدم التوقف عند حد أن إحدى الصفحات الإجتماعية نشرت صورة للممثلة النيبالية من مشهد أحد أفلامها وهي ميتة ويرضع طفلها من صدرها وهي التي تحدثنا عنها في مقالة سابقة على أنها ضحية مسلمة للعنف البوذي في بورما وطبعا توالت التعليقات بالقول ( حسبنا الله ونعم الوكيل ) فقامت مسلمة بنسخ مقالتنا ووضعها في التعليقات لإيضاح الأمر لهم لكن لم يستمع إليها أحد وتوالت بعدها التعليقات مصرة على مقولة ( حسبنا الله ونعم الوكيل ) في إصرار غريب للتشبث بتلك الأكذوبة .



الأكاذيب الإسلامية لا حصر لها ولا تقف عند حد فهي كثيرة ومتجددة أيضاً ، وباقية وتتمدد .

واليوم سنقدم صورة أخرى إنتشرت بكثرة في المواقع الإسلامية وهي صورة لجثث أطفال معلقة من رقابها بحبال على أن هؤلاء الأطفال من ضحايا العنف البوذي الشرير ضد المسلمين الأبرياء ، لكن لا أحد يدري أن هذه الصورة أقدم بكثير من مشكلة الروهينغا في بورما فهي تعود لسنة 2006 ميلادية .
المفاجأة التي لا يعلمها المسلمون أن هذه الصورة لا علاقة لها ببورما من قريب أو بعيد وأنها مأخوذة من سريلانكا وأن الأطفال هم من ضحايا العنف بين الحكومة السيلانية وثوار التأميل .
وهذا هو المصدر الحقيقي للصورة التي يروجها المسلمون ويضعون عليها أكاذيبهم المريبة

صورة أخرى لأكاذيب المسلمين على بورما صورة أخرى لأكاذيب المسلمين على بورما Reviewed by A , S on 14:53 Rating: 5

Post AD